قصص اطفال قصيرة

قصص اطفال قصيرة

تهتم كتابة القصص للأطفال والقصص الادبية جدواها وجدارتها بقدر تلبيتها لاحتياجات الأطفال آلْـﻤﻋړڤـﭜّﮧ، ۈآلْـﮢـڤـسـّﭜّﮧ، ۈآلْـﻋآطـڤـﭜّﮧ، ۈآلْـچـﻤآلْـﭜّﮧ، ۈآلْـﭥړڤـﭜھﭜّﮧ، ۈﭔقـﮈړ ﻤآ ﭥﻤﮗّﮢـھﻤ ﻤﮢـ ﻋﮈﻤ آلْـآﮢـچـړآړ ﮗلْـﭜّآً ۈړآء ﺛقـآڤـﮧ آلْـڝـّۈړﮧ آلْـﭥﭜ ﭥﺢـﻤلْـھآ إلْــﮯ آلْـأطـڤـآلْـ أچـھڒﮧ آلْـإﻋلْـآﻤ آلْـﺢـﮈﭜﺛﮧ، آلْـﭥﭜ ﭥھﮈّﮈ آلْـﮗﭥآﭔ آلْـﻤقـړۈء، ۈﭥُﻤﻋﮢـ ڤـﭜ إﭔﻋآﮈ آلْـطـّڤـلْـ آلْـقـآړـﮱ ﻋﮢـھ ﻋلْــﮯ ﮢـﺢـۈ خـطـﭜړ. ۈھﮢـآﮗ آلْـﮗﺛﭜړ ﻤﮢـ آلْـقـڝـڝـ آلْـخـآڝـّﮧ آلْـﻤﻋﮈّﮧ لْـلْـأطـڤـآلْـ، ۈھﭜ ڤـﭜ ﻤڞﻤۈﮢـھآ ﭥﺢـﭥۈﭜ ﻋلْــﮯ آلْـﻋﭔړ ۈآلْـﺢـﮗﻤ آلْـخـآڝـّﮧ ﭔھﻤ.

لبُستانيّ و الثّعلبُ - قصص اطفال قصيرة


فًيِ قًدِيًمّ أَلُزّمٌأِنٌ هّنًأُڳَ صٌأَحُبً بًسُتًأٌنِ ڳِأَنّ لَهّ بِسٌتَأًنٌِ يُعُتَنّيِ بٌأِشِجًأٌرَﮭِ ڳٌلٌّ يٌوِمٍُ، يُسًقُيًهّأَ، وُيِقًلًّبٌ أٌلًتُّرَبّة حَوُلَهّأٌ، وٌيِقَلِّمِ أَغّصَأٌنٌهَأُ، وًيَقًلً۶ـ أُلَأَعِشُأٌبِ أَلٌضُّأِرَة أُلِمُحِيِطّة بُهَأً. نَُمَُتُْ أًشًجًأَرً أًلِبٌسّتَأًنُ وًأِثُمَرًتٌْ، فٌتِدَلّّتٌْ أًغّصِأًنَهِأَ، وُذًأًتَ مِسِأَءٍ مَرُّ بٌأَلٌبَسَتُأَنّ ثَعٌلِبٌّ جًأٌئعَ، فِرَأٌى ثّمًأٌرَهَ أِلُنٌّأُضًجٌة، وّسُأِلً لَعَأُبًهّ، ۇۈۉأُشِتِهًى أُنً يّأُڳُلّ مّنًهُأً، لِڳًنّ ڳّيّفً يٌدٌخِلً أٌلٌبِسِتّأًنَ؟ وَڳًيُفٌ يِتّسًلٌّقِ هُذَأً أِلٌسِّوٌرِ أُلًعّأَلُيُ؟ بًقّيُ أٌلُثَّعًلًبُ يِدَوًرُ حَوُلَ أُلُسِّوٌرٌ، حًتَّى وًجٌدُ فًتٌحًةً فِيّ أَسِفًلٌهِ، فًنِفّذٌ مًنٌهَأُ بّصُعٌوَبّة، وٌبّدّأً يّأَڳًلٌ أٌلٌفّوِأَڳّهِ حًتَّى أٌنًتِفًخٌ بٌطًنِﮭ، وًلُمّّأَ أُرَأِدّ أِلُخَرَوَجَ لِمٌ يِسِتَطُعّ، قٌأَلُ فُيَ نَفًسَهّ:" أُتًمّدَّدَُ هَنٌأُ ڳّأِلَمِيٌّتّ، وَعٌنّدٌمِأُ يٌجِدٌنٌيً أًلُبًسَتِأِنّيّّ هِڳًذّأُ يُرِمًيِنُيّ خَأُرًجُ أِلًسٌّوِرٌ، فَأَهًرٌبُ وٌأًنّجِوً، وّجِأٌء أَلُبَسِتِأٌنَيّّ لًيِعِمَلِ ڳَعُأًدًتٌهُ، فُرِأُى بَعٌضٌ أِلّأِغِصَأًنٌ مَڳُسّّرِةً، وُأُلُقًشٌوٌرَ مٌبّعِثّرِةً، عّرّفّ أَنًّ أَحًدِأًً تِسَلّّلّ أَلَى أًلِبِسُتًأَنَ، فَأٌخُذَ يِبَحّثِ حَتٌّى وُجُدِ ثُعٌلًبِأًَ مّمٌدَّدًأًِ عُلِى أُلِأَرٌضّ، بّطَنَهُ مٌنِفًوَخٌ، وَفِمًهُ مٌفَتٌوٌحً، وُعِيِنٌأَهّ مَغًمُضّتٌأِنٌ، فٌقِأِلً أِلُبِسُتٌأِنَيِّ: نُلًتَِ جُزَأٌءڳُ أًيّّهّأُ أَلًمِأِڳَرِ، سِأٌحٌضُرٌ فَأَسًأًَ، ۇۈۉأٌحٌفٌرٌ لَڳّ قّبَرَأًِ، ڳٌيً لًأِ تِنّتِشِرِ رُأُئحًتّڳً أُلّنِّتًنّة، خِأُفً أِلٌثًّعّلُبً فّهِرٌبُ وِأِخّتِبًأَ، وُبٌأًتًَ خَأَئفًأًٌ، وّعِنِدً أٌلًفِجِرٌ خًرَجِ مُنَ أَلَفَتٌحَة أًلَتَيِ دًخًلُ مُنٌهٌأً، ثُمًّ أَلَتّفِتُ أًلًى أِلَبَسِتًأُنُ، وٌقًأِلً: ثّمِأَرٌڳَ لَذَيّذِة، وُمًيُأًهٌڳٌ عِذٌبّة، وًلٌڳُنٌّيّ لِمّ أُسًتًفُدً مَنًڳّ شِيّئأًً، دُخَلًتً أُلُيِڳٌ جًأِئ۶ـًأِ، وُخِرَجَتِ مُنًڳٌ جًأُئعِأًُ، وُڳًدّتً أٌنٌ أُدِفَنَ حّيٌّأًُ



قصّة الطّفل المثاليّ - قصص اطفال قصيرة



ڳَأٌنِ أٌلّطَّفُلٌ بّنّدٌرّ مًحٌبًوُبَأًُ فُيّ مٌدٌرٌسًتَهٌ لَدُى أُلِجَمَيًعُ، أًسِأٌتَذَةً وِزّمُلَأًءً، وُنًأِلِ قٌسَطَأًَ ڳِبِيّرٌأًِ مٌنُ أًلِثُّنٌأًء وَأَلِمٌدُحٌ مُنُ أٌسِأٌتًذّتّهٌ، بِأِ۶ـتُبّأٌرَهَ طُفَلَأًً ذُڳُيّّأًً، وًعٌنَدٌمٌأً سًُئلً بِنِدّرّ عِنُ سِرَّ تَفٌوٌّقّهً أِجًأَبِ: أُعُيًشُ فِيِ مًنُزٌلٍُ يُسًوّدٌﮭ أٌلُهّدِوٌء وِأَلَأٌطَمِئنًأُنً، بٌعًيًدَأًِ عٌنَ أُلًمٌشٌأُڳًلَ، فَڳُلٌّ شَخَصًٍ يًحُتَرِمّ أُلٌأًخِرّ دًأًخّلُ مًنَزِلًنِأَ، وٌدِأًئمٌأًِ مّأِ يًسًأِلِ وَأٌلِدّيُّ عُنُّيِ، وٌيٌنِأَقُشًأِنُيّ فًيِ عّدِّة مًوّأٌضُيٌعُ، مِنُ أِهَمّّهّأً أِلٌدٌّرَأُسًة وًأَلِوُأًجُبَأُتَ أٌلًتُيَ عَلُيًّ أَلٌأُلٌتَزّأًمُ بٌهٌأً، فِهّمُأِ لُأٌ يٌبِخًلٌأٌنٌ عّلُيًّ بَأَلًوٌقًتَ، لّنًتًحًأِوِرّ وِنّتّبَأِدَلُ أًلًأِرُأُء، وًتِعًوُّدًنَأً فٌيَ مّنَزًلًنِأً أِنٌ نّنًأُمَ وًنِصُحَوً فٌيّ وُقّتٍّ مٌبُڳٌّرِ، ڳِيَ نِنٌجٌزً أِنِشّطٌتِنًأً. وٌأًقًوّمّ فِيّ ڳّلٌّ صًبّأُحٌ نّشُيًطُأًٌ، ڳُمٌأَ عٌوُّدًنًيِ وِأَلَدِأًيَ عٌلّى تًنًظِيُفُ أَسِنَأُنّيَ بٌأًسُتُمًرّأِرً، حُتُّى لّأً يًنٌزًعِجُ أًلًأَخَرًوُنِ مِنًّيٌ حٌيًنُ أًقّتًرُبِ مُنّهًمً، وُمِنَ أًهِمَّ أٌلُأٌسًسً أًلًّتًيّ لَأً يِمًڳًنًنٌأٌ أَلّأًسِتٌغّنًأَء عًنُهُأٌ أٌلّوِضِوَء لٌلًصِّلٌأَة، وّبُعِدً أَلُصِّلّأِة نٌتّنَأُوًلُ أًنًأٌ وِأٌخِۇۈۉتِيَ أُفًطُأِرُ أًلِصِّبّأًحَ، لُيِسًأُعُدًنًأِ عَلّى أًنَجًأِزِ فٌرٌوَضَنٌأُ أًلَدُرٌأَسُيٌّة بَسّهَوُلَةٍ ۇۈۉيُسًرّ، ثِمًّ أِذُﮭبِ أِلٌى مًدٌرًسٌتّيً أُلُحٌبِيُبُة، حّيٌثً أَقُأِبًلً زّمٌلَأَئيِ وًأِسّأُتًذّتِيٌ. أٌحُضًرّ أَلُى مَدّرُسٌتّيَ وًأِنَأَ رٌأًفٌعٌٌ رٌأِسٌيً، وَوَأًضَعًٌ أٌمّأِمُيُ أًمِأًنُيّ أِلًمٌسُتّقّبِلً، وُمٌنُصِتٌَ لُڳّلٌّ حِرًفٍّ يٌنُطِقَهً أٌسُأُتِذٌتُيّ حّتَّى أِتُعُلًّمً مِنًهِمً، وِلُأٌڳُوٌنِ رُأًضّيًأًِ عّنُ نّفَسِيِ. وِعُنٌدًمَأِ أٌعّوًدِ لِلُمَنُزَلُ يٌحِيَنٌ أِلَوٌقّتِ لٌلُمٌذٌأَڳُرَة، فٌأًجِلَسُ خًلًفٌ مِڳّتَبٌيً أُلِمِعُدٌّ لّلّدِّرَأٌسّة، وًأَحًفِظً جِمُيًعٌ فُرٌوٌضًيّ وُوًأٌجُبًأَتَيِ، وَأٌڳَتٌبّﮭأُ بّخِطًٍّ جِمّيًلٌ؛ فِبٌحُمٌدٌ أِلِلَهً جٌمُيِعّ أَسّأِتُذَتٌيّ يُشّﮭدِوّنِ عِلُى حُسِنُ خٌطِّيً، وًأًخّذّ قًسًطٌأًً مُنُ أًلَرٌّأَحًة ڳِيً أٌلً۶ـبّ وَأُمٌرُحُ، وٌلُڳّنّ دٌوَنَ أُلّمِبّأِلُغِة فَيُ ذّلَڳِ، وٌفًيً أَلّمُسُأٌء أٌذّهّبً ڳُيً أٌنًأٌمَ لٌأِسُتًعّيّدُ نَشّأَطًيّ لّلَبٌدًء بَيِۇۈۉمٍّ جًدًيًدٌ.

قصّة الذّئب ومالك الحزين - قصص اطفال قصيرة



ڳِأَنّ هًنٌأُڳٌ ذُئبٌٌ يُأِڳَلٌ حًيّۇۈۉأُنَأًٌ أُصًطًأٌدَﮭ، ۇۈۉأِثٌنًأًء أِڳّلُهً أٌ۶ـتّرُضَتِ بِعُضً أُلَعّظِأُمٌ حٌلِقَهِ، فًلُمَ يِسِتُطٌ۶ـ أًخًرّأٌجُهّأِ مًنّ فَمُهَ أَوِ بُلٌعِهًأِ، فًأُخَذً يّتِجٌوَّلُ بّيُنً أُلَحَيَوّأُنًأَتً، وّيُطِلّبُ مٌنُ يَسّأُعًدٌهَ ۶ـلُى أَخٌرُأًجً أُلًعَظّأُمُ، مّقَأِبُلَ أٌنّ يّ۶ـطّيُهّ مٌأً يِتّمَنٌّأٌهُ، فَ۶ـجَزِتِ أُلَحٌيًوِأُنًأُتُ عّنُ ذّلَڳُ، حُتٌّى أِتًى مِأًلَڳَ أًلُحَزُيَنً لُيِحُلًّ أٌلٌمٌشًڳًلّة. قّأُلُ مُأٌلٌڳَ أًلُحُزِيَنّ لُلّذّئبِ: أِنُأِ سٌأِخًرٌجّ أُلُعَظُأُمُ وَأُخُذِ أِلٌجًأُئزِة، وٌحَيّنَهٌأِ أًدُخِلَ مَأِلُڳٌ أَلَحًزًيِنُ رٌأًسُﮭ دَأَخٌلٌ فُمِ أِلَذُّئبِ وُمّدًّ رًقٌبَتَهُ أِلُطِّوُيَلّة، حّتِّى وّصِلَ أِلٌى أٌلَعَظُأِمّ، فُأٌلٌتٌقِطِهِأَ بًمُنٌقّأٌرّهُ ۇۈۉأَخِرُجُهًأَ، وّبِ۶ـدَهَأً قِأَلّ لٌلُذِئبٌ: أٌعًطٌنًيِ أُلِجٌأِئزَة أِلَّتِيً وٌعًدُتٌنِيُ بَهًأً. فِقًأِلُ أُلٌذُّئبٌ:" أُنِّ أً۶ـظٌمّ جَأًئزِة مّنِحُتُڳّ أًيِّأِﮭأِ هِيَ أًنِّڳٌ أًدَخًلَتِ رًأُسِڳّ فٌيً فُمَ أٌلًذُّئبّ، وَأٌخُرّجًتٌﮭ سٌأُلُمِأًَ دّوِنّ أٌذًىً!! "
قصّة الزّرافة زوزو - قصص اطفال قصيرة




زُوّزُوِ زٌرّأٌفًةٌ تُمَتِأِزُ بُرَقُبٌتِهًأُ أُلّطّّوًيٌلٌة، وًجَمٌيَعٌ أَلّحًيِوًأُنًأًتَ أِلّصًّغٌيُرَة تُخٌأًفِ مِنّهَأُ، مُعّ أًنّّهّأَ لٌطُيّفَةٌ جٌدّّأًُ؛ فٌعٌنّدًمُأَ تٌرُأَهّأً صُغّأَرٌ أٌلَحٌيًوَأُنٌأُتِ تُسّيٌرِ فًيّ أِلِغّأُبًة، تُخَأٌفَ مًنّ رُقُبًتَهٌأِ أِلّتَيُ تَتُمًأًيُلِ، لًأُنُّﮭأِ تَظِنِّ بُأَنُّ رًقِبُتَﮭأٌ سٌتّسَقُطّ عٌلَيّهِمُ، فُهُيٌ مِنِ طَۇۈۉلِهَأَ لًأٌ تِرٌى أًنً مٌرُّ أًرٌنّبٌَ أَوُ سّلٌحٌفًأٌةٌ صِغَيٌرّة، وَأِذَأِ مُرُّتِ بُجَأَنَبٌ بّسٌتَأَنٍّ جًمُيٌلِ دُأِسَتّ جّمَيُ۶ـ أِلّزِّهّوًرَ، ۇۈۉﮭيِ بِذُلِڳٌ تُِغَضُبُ أِلُفًرّأٌشِ وُأٌلِنًّحٌلّ. شًعُرّتّ جّمّيّعٌ حِيّوِأًنُأُتُ أَلُغّأٌبُة بًأًلّضُّيُقُ مًنَ تّصٌرًّفِأُتً أِلٌزّرٌأُفٌة عُلًى أِلِرٌّغٌمً مُنَ طَيُبَة قَلّبًﮭأٌ، وّعٌنّدًمِأَ عّلَمِتً زًوُزَوِ بًحُقّدِ أٌلَحّيُوًأًنَأًتَ ۶ـلُيُهّأِ حًزّنًتُ حَزّنَأًِ شٌدِيًدِأًَ ۇۈۉصًأًرٌتً تُبٌّڳَيّ، لّأًنّّهَأُ تِحًبٌّهٌمِ، وّلُڳّنُّهِمّ لٌأِ يَصًدّّقُوُنِ ذًلّڳِ. وُفٌيُ يٌوِمًٍ مٌنّ أِلًأِيَّأُمً رٌأِتً أَلَزٌّرِأٌفَة زٌوٌزِوً عُأًصَفّةً رٌمِلًيّّةً تِقَتُرُبّ بًسٌرُعًةٍ مًنٌ أًلٌمًڳِأَنَ؛ فّهًيّ أَلٌوُحًيُدِة أُلًّتَيّ رٌأًتٌ ذُلًڳٌ، لِأًنِّ أِلُحَيًۇۈۉأِنٌأًتّ لًأً تٌسَتٌطّيِ۶ـ رٌؤيُة أُلُ۶ـأَصَفٌة بُسّبُبٌ قٌصَرً طّوٌلًهَأَ، فُصًأِحًتٌ أٌلِزًّرُأٌفِة زِوًزَوّ مُحًذُّرَةً أِلًحُيًوًأُنَأٌتً ڳٌيُ تٌهٌرِبّ، فَأَسِتِجٌأٌبِتً أًلِحٌيَوُأًنٌأِتّ لَﮭأً، وًأِخّتَبِأَتً فّيِ بٌيًۇۈۉتٌهٌأٌ، وٌفَيُ أٌلًڳَهًوَفً، وَتِجَأًوِيّفً أًلُأَشًجٌأَرُ، قٌبِلَ أًنٌ تَأٌتُيٌ أًلًعَأًصٌفٌة وّتّدًمًّرّ ڳَلٌّ شُيًء. وّبًعّدّ أًنَتًهُأًء أِلُعُأُصٌفًة أُعُتِذِرَتِ أِلَحَيٌوًأِنّأَتٌ مَنَ أَلًزِّرٌأِفًة زُۇۈۉزُۇۈۉ، ۇۈۉأِعَتُرّفُوَأُ لِهِأً بٌأُنٌّهّمُ ڳَأٌنًوًأٌ مُخِطّئيٌنّ فّيُ حَقٌّهِأُ، فًأَصّبًحُتُ زّوَزًوِ صِدًيَقّةً مّقٌرًّبٌةً لُهُمً، وّعُأُشِتً زٌوٌزِۇۈۉ بِعّدًهًأٌ حَيّأُةً سًعُيًدَةً مٌلَيٌئةً بَأٌلًحّبٌّ.

قصّة ملك الضّفادع - قصص اطفال قصيرة





ڳَأٌنِتّ ﮭنَأِڳً مَجٌمِوِعِةٌ مٌنُ أٌلٌضِّفَأَدُعّ أَلِّتِيُ تَعٌيِشَ بِسّلُأُمَ دٌأًخِلُ أُحّدًى أَلُبَرِڳُ، وُفّيّ يٌوُمٌٍ مّنَ أَلِأَيٌّأًمٌ قِرٌّرٌتُ أٌلَضٌّفّأِدٌ۶ـ بٌأُنًّهًأُ تُحّتُأًجُ أُلًى مٌلُڳٍِ ڳُيٌ يُدَبٌّرّ لُهِأُ أَمًوٌرَهِأِ، فُأٌخٌتًلِفٌتَ فٌيِمًأِ بٌيًنَﮭأٌ أَيِّ أَلٌضِّفٌأَدًعَ أُجّدٌرّ بِأٌنُ يَڳَوٌنِ مٌلِڳُأًَ عًلًيّهِمَ، فٌطًلُبُتٌ مّنّ حّأًڳًمً أُلٌغًأَبًة أَنَ يَُرٌسَلّ أًلَيًهّأٌ مُلًڳٌأًِ غٌرٌيًبّأًً مَنَ صٌنَفٌٍ أَخِرِ، وّلُأُنُّهّ أَرّأِدُ أَلُسَّخًرّيٌة مٌنِهُأً أَرَسُلّ طًأِئرّ أٌلُلِقًلٌقُ، ڳّيّ يٌعُيَشَ بّيُنٌهٌأِ وًيُحّڳًمٌ فِيً أُلَأُمّوًرِ. فًرَحّتٌ أَلًضَّفٌأٌدِعٌ بُقِدُوًمَ أُلٌطٌّأًئرَ، وّأِقّأًمُتّ حٌفٌلٌةً رُأٌئعّة دٌأٌخًلِ أًلِبٌحِيٌرِة لُتُعًيُيُنّهً مِلٌڳُأًُ جّدُيّدَأًُ، وٌلٌڳًنًّهُأُ تُفّأٌجِأٌتَ بِعًدِمً أِسّتًجِأًبِة أِلُطًّأُئرّ لٌﮭأِ، وِجّلُوًسُهٌ وًحِيّدُأًً دِۇۈۉنِ أًنَ يَتٌڳًلِّمَ مِعّهٌأِ، فٌقًأَلٌتً أٌلّضّفّأٌدًعُ: رُبّّمٌأٌ لٌأِنًّهِ جٌدُيُدّ يِخُأَفِ مّنِّأُ، سٌنِتّعًرَّفّ عُلٌيَﮭ غٌدّأًِ. نِأِمِتٌ أَلّضَّفَأِدُعَ بٌهٌدِوٌءٍ وِأٌطّمِئنٌأٌنَ، وًڳَأٌنٌ أًلُطُّأِئرِ يِتٌحًضَّرٌ لًيِأًڳًلِﮭأِ، ۇۈۉلُڳّنِ أُسًتِيِقٌظِ أَحٌدُهَمِ مَنً نَوًمٌهُ فُجٌأُةً، وَحٌذّّرٌ أٌصِدّقًأِءهّ مَنَ أًلُطّأٌئرً، وِقُأَلَ لّهٌمّ بُأَنُّﮭ شٌرًيّرً، فُأٌخِتِبّئتّ أًلِضُّفّأٌدُعً فُيِ أًمّأًڳٌنَ أُمِنّة، حُتَّى ذٌهُبُ أٌلّطِّأًئرِ وًغّأَدَرَ، وِشٌڳَرَوًأِ زّمُيّلُﮭمَ أًلّضَّفَدّ۶ـ عِلّى تَنٌبّيٌﮭهَ أٌيّّأًهَمّ، ۇۈۉتَعًلَّمُوّأِ بَأًلّّأُ يَضُعُوًأُ مِلّڳِأًَ جّدُيَدّأًُ غَرُيُبُأًً عًنًهُمّ.


سر البيضة وحقيقة قصتها الغريبة والعجيبة - قصص اطفال قصيرة





قِصُصّ أِطٌفَأٌلً فًى مُنَتُهًى أَلٌجّمّأَلّ وُأِلٌرًوً۶ـة ڳِمَأً أُنٌهِأَ تُهُدٌفٌ أُلُى تَعّلًيُمَڳِمً قًيِمًة ڳُبّيًرّة مُنُ أٌلُأَخًلَأَقِ أًلِحّمَيَدٌة وِأُلُنًبَيّلٌة وّمَوَعٌدَنِأٌ أِلٌيًوّمٌ مَعّ قّصَة سّرّ أُلُبَيّضًة فَﮭيًأِ بَنّأَ لِنِتُعّرِفُ عًلّى ﮭذُأٌ أُلِسًرَ .

ڳُأِنُ هِنّأُڳٌ فِى أٌحِدُى أُلًقُرِى أِلَجّمّيَلٌة رُجِلِ طِيّبً مِتّسًأَمّحِ لَدُيُﮭ حًقَلّ صًغِيُرّ وَڳِأًنٌ يًخّرِجَ ڳًلٌ يُوِمُ صٌبِأِحّأَ أِلًى أِلٌحُقُلَ لًزُرَأِعُة أٌلِحَقِلُ وٌفًى يّوُمّ مِنٌ أَلًأًيّأًمً حِيُنِمّأً ڳًأُنَ يٌقّوّمً بَعُمِلّة فٌى حُرًأِثَة أُلِأِرٌضِ سِمَعٌ صٌوّتًأً غَرُيَبًأَ تِحُتٌ أٌلّفَأَسُ فّأَسَتّمّرِ فّى أُلًحٌفّرً لّيَتَبًيٌنً سّبًبً هّذٌأَ أًلًصَوَتَ
فِۇۈۉجِدَ تّحُتً أًلٌأًرِضُ أًنٌأِء مَمّلّوًء بَأًلًذٌﮭبّ وَأُلُعٌمّلِأِتً أٌلِذًهِبُيٌة أًلَقِدٌيُمًة مّنُذُ أٌلًأُفٌ أَلٌسّنَيّنٌ فًفَرَحً بَهَأَ وٌ۶ـنٌدًمَأَ رِجِعَ أِلِى مُنٌزًلًهِ لِيُخِبِرُ زّۇۈۉجَتَهِ قَأًلّ لُنًفِسٌهِ أُنُ أَلِنِسَأًء لٌأُ يِحَفُظَنً أُلُسّرِ مّهّمًأَ ڳَأَنِتَ أٌهًمُيّتُهِ فَلٌوَ أَخًبِرٌهُأُ بَسّرِهً رُبُمٌأَ تَنًشّرٌهّ عًلُى أُلِنٌأِسِ فُيِسّمُعُ أُلّمَلًڳّ بٌذّلًڳِ أَلًخًبّرّ وِيِسٌتٌوُلَى عٌلُى أًلِذَهًبَ.

فَقَرَرِ أٌنً يّخّتًبَرِ زٌوَجَتَهٌ قًبَلِ أٌنٌ يًخّبُرًﮭأُ بٌسّرُهً فُبّأَتٌ لًيِلٌتًﮭ ۇۈۉأَخَفًى بًيِضَة بًجٌأَنًبُ سَرّيًرُﮭ وٌفَى أَلَصِبَأٌحِ أٌيًقِظٌ أَمّرٌأُتِهً ۇۈۉقَأَلِ لُﮭأِ سِوَفً أُخًبٌرِڳُ بًسٌرِ خَطَيُرَ وًلِڳٌنُ يَجًبٌ أُنً تًعَأًهٌدًيُنًى عًلَى ڳِتِمِأِنّهٌ فًهِلّ سٌتًقُدٌرُيٌنً عَلُى ذِلُڳَ؟
فَقٌأٌلًتُ لّهُ:بُأًلَطٌبِعَ أَقٌدِرِ عُلِى ذُلًڳِ
فٌقٌأٌلّ لًهُأِ:يّحٌدَثُ لّى ڳًلَ لًيِلِة أًمًرّ غُرًيَبّ فّأٌنُأِ أَسٌتّيِقّظٌ ڳَلَ صٌبٌأِحُ ۇۈۉأُجًدً أِنٌنِى قّدَ بُضٌتٌ بِيًضًة ۇۈۉهِأُ هِى أَلِبُيّضِة؟
وَڳَنُتّ أًخّفًى عٌنِڳً هٌذّأً أًلًسُرً خِوٌفًأً مٌنُ أُنِ تِفِشِيَهّ لًلّنَأَسّ وً۶ـنُدُمَأِ تِأٌڳَدِتُ مِنِ ڳّتّمُأٌنُڳُ لّلّسَرِ أُخَبًرّتِڳَ بِهَ فِلًأِ تًخًبُرٌى أَحَدً
فَقُأًلِتَ لَهّ:لُأُ تَقًلِقً ۇۈۉأُطّمًئنٌ فَسٌوّفَ أٌحِفًظُ سِرًڳً
وِعًنًدٌمّأً خّرِجُ أٌلُزِۇۈۉجً مَنً أُلٌبّيًتِ وِأٌبٌتِعًدِ أُحًسّتٌ أُلٌزّوًجٌة بُثُقٌلّ أِلًسًرّ فًى نِفَسِهّأُ فُصُ۶ـدًتٌ أِلُى سِطُحِ أِلُبُيُتَ وَأَشُأِرٌتِ لّجّأَرّتٌﮭأٌ وَصّدَيّقّتُهَأٌ أٌنّ تّأَتُى وِعٌنًدُمَأٌ أًقِتَرِبّتّ مٌنُهُأٌ جَأُرُتِهّأِ قٌأٌلُتّ لًﮭأِ:أُرٌيٌدٌ أِنً أَخُبٌرًڳً بُسٌرٌ خِطٌيِرً وُلِڳٌنَ عُلًى أِنً تّعِدٌيٌنّى بَڳٌتِمَأِنَ أًلَسُرَ فِطُمِأِنٌتِهّأِ جّأِرِتٌهُأَ وًۇۈۉعِدّتٌهِأً بّڳًتَمٌأُنَ سُرِﮭأٌ.
فٌقِأَلَتّ لَهَأً أُلِزّوِجُة:بِأٌنُ زًوًجٌهَأَ يّبًيّضّ ڳًلُ يُوّمِ بًيٌضُتّيًنَ وِڳُأَنً يٌخّفَى ۶ـنِهُأً هٌذٌأً أٌلِأَمُرَ وّأُنٌهّأَ رٌأُتَ ذًلِڳّ بِعَيُنّهّأً ۇۈۉأٌڳَدُتَ ۶ـلَيِهٌأِ بًأٌنّ تُڳًتِمً أَلٌأَمٌرٌ
فٌقٌأِلُتَ لُهًأٌ جًأِرٌتِهُأَ:لّأُ تِخٌأًفٌى لُأِنًنُى سٌوُفَ أُحّفًظَهِ ڳُمَأً حُفٌظّتِيُهُ أَنًتّ !!
وّنَزًلُتَ جّأِرَتٌهّأُ أًلًى بَيِتِهَأُ وّمَنَهّ أًلُى جّأَرُتِهّأَ أَلِأًخِرٌى وَقّأُلَتّ لًهُأِ:هِلً تّعُلّمٌيِنَ أِنٌ زّوّجً جُأَرُتُنُأُ يّبّيِضِ فُى ڳِلٌ لُيٌلٌة عٌشَرُ بُيِضّأًنِ وَأٌنِهَ ڳِأًنّ يَخٌفَى هّذُأُ أِلِأِمَرٌ عُنَ زًوّجُتًهّ وَعُنِدُمًأً أُخِبٌرًهًأِ بَهَ أٌخُبٌرّتَنّى عِلًى أُلًفَوُرّ وّأٌڳًدّتً عًلِى أَنِ أُحّفّظَ أٌلُسٌرُ وِهٌذِأٌ مٌأً أٌطَلٌبًهً مٌنّڳِ أُلُأِ نِ فُعّلٌيِڳً ڳًتًمَأًنُ أًلُسٌرِ
فٌقَأٌلّتِ لُهَأٌ أٌلًجّأًرًة :بِأِلّطًبُعٌ أُنٌأَ أًعُدّڳُ وٌسِرُعٌأِنّ مّأُ خّرُجَتَ مٌنّ عِنَدِﮭأِ فُأِرٌتِدًتٌ مَلُأًبِسّهًأِ وٌذًهَبُتٌ عَنٌدّ جًأَرِتٌهُمَ أًلِثًأُلُثّة وِأَطُلَعِتًهٌأً عّلَى أُلٌسٌرٌ وّلٌڳِنً قّأًلُتَ لٌهَأٌ أٌنٌ زًۇۈۉجً جًأَرّتُهٌمِ يّبَيّضً عًشِرِيٌنِ بُيٌضَة !!
وٌهَڳَذٌأُ تُنِقًلَ أَلّخٌبِرّ مَنٌ جِأِرُة لٌأٌخَرّى مًعً أِزُدَيِأَدً عَدُدَ أٌلًبَيّضّ ۇۈۉلِمً يَمٌرً أٌلِيّۇۈۉمّ حِتَى ڳّأًنّتّ أُلًمُدُيُنِة ڳُلُهَأِ تٌعِلّمً بًأًلُخِبّرُ وِوِصُلَ عٌدٌدَ أِلَبُيّضِ أُلُى مًأٌئة بُيًضَة وِعًلِمً أَلَحُأَڳّمً بٌأِلِأِمِرِ فِأًرًسّلَ فُى طٌلًبُ أَلٌزَوًجً
فُقِأُلً لٌهَ:أُخَبِرُنَى ڳٌيّفّ يًمًڳَنًڳّ فُ۶ـلً ذِلّڳَ؟ڳِيٌفَ تَقًوَمّ بُبِيِضّ مّأُئة بَيِضًة ڳّلِ يٌوَمُ؟
فِقًأٌلً لِهَ أٌلًزٌوَجّ:وّهٌلٌ تِصِدٌقّ يَأِ مًوُلِأُى أَنّ هِنٌأًڳٌ أُنًسًأًنَ يٌبٌيًضٌ؟
وَلَڳَنً هٌنِأَڳُ سّرِ فُى أٌلِمِسًأٌلّة وِسًأَخُبًرٌڳَ بٌهً أَنُ أٌعٌطًيَتًنِى أِلَأَمُأٌنُ
فِقُأِلّ أِلٌحّأَڳًمَ:تَڳِلُمَ وٌلُڳَ أًلَأٌمَأِنِ
فٌأُخٌبَرُهُ أَلَزِۇۈۉجُ عٌنُ أُلّذَهَبً أًلُذَى وٌجًدًهّ فُى أَلًحِقِلً وِڳَيًفَ أَنٌهِ ڳٌأَنٌ يَخّشّى مَنِ فٌضُحّ أِمٌرًأٌتِهً لًلَسُرَ فٌأُرُأًدٌ أَنً يًخَتًبّرٌﮭأً فٌأًخًبّرُهٌأُ قّصَة سَرُ أٌلّبًيِضَة وًأَوِصِأُهُأً بّڳّتُمًأًنٌ أًلَسُرَ وًلُڳّنِ لَمِ يّمِرٌ أُلِيَوِمّ أَلُأً وًڳِأُنَتٌ أًلًمٌدِيُنًة ڳًلَهِأِ تً۶ـرِفَ بِأُلٌأٌمًرٌ وُصٌأِرٌتُ أَلَبٌيَضًة مَأِئة !!
فّضُحُڳّ أُلَحًأَڳٌمّ حًتّى سًقِطَ ۶ـلُى ظّهّرّهَ ۇۈۉتّرًڳِ لٌهُ أًلِذُهّبّ وُأِوٌصِأٌهِ أِلِأُ يَعَطّى سّرٌهّ لًأُمٌرًأًة مّهُمً ڳِأُنّ طُوّلِ حٌيّأَتًهٌ
يتم التشغيل بواسطة Blogger.