المشاركات

عرض الرسائل ذات التصنيف شعر اطفال

القطه المتحيره

صورة
القطه المتحيره


في كثير من المرات كانت القطة لولي تنظر إلى المرآة.. لم يكن يعجبها شيء..كانت تتذمر دائماً من شكلها الذي لا يعجبها

وكانت دائمة المراقبة للحيوانات الأخرى، فمرة تحلم أن تطير مثل الطائر، ومرة تحلم أن تسبح مثل السمكة، ومرة أن تقفز مثل الكنغر
وفي إحدى المرات كانت تراقب البطات من حولها وهن يسبحن على سطح الماء


فأحبت أن تكون بطة تجيد السباحة.. ولكن هذا القناع لم يساعدها على أن تصير بطة حقيقية أو أن تسبح مثل باقي البطات
ثم رأت أرنباً يقفز بسرعة ويأكل الجزر بأسنانه الكبيرة، أحبت تلك القفزات الطويلة، فقررت أن تصير أرنباً، ولكن تلك الآذان الطويلة لم تسهل عليها عملية القفز والجري بل على العكس زادت الطين بلة

وأثناء عودتها للمنزل وهي تتذمر رأت قطيعاً من الخرفان، فأحبت شكلها المستدير بصوفها الكثيف، فقررت أن تصير خروفاً
جميلاً، ولكن بعض الصوف على جسدها لم ولن يجعلها خروفاً حقيقياً
وأخيراً.. كان القرار الأخير هو الأغرب
أثناء تجوالها في أحد البساتين رأت بعض الفاكهة، فوصل طمعها برغبتها حتى أن تصير فاكهة لذيدة برائحة طيبة

فوضعت بعض قشور الفاكهة على رأسها، واستغرقت من تعبها في نوم عميق.. وفجأة شعرت كأن…

نشيد الدراجة - شعر اطفال

صورة
نشيد الدراجة - شعر اطفال

نشيد الدراجة - شعر اطفال مَا أحسَنَ الدرَّاجَةْ تَنفَعُ عندَ الحاجَةْ رُكُوبها رِياضَةٌ ومُتعةٌ وهَّاجَةْ ليسَ لَها دُخَانْ يَضرُّ بِاﻹنسَانْ رَشيقَةٌ.. سَريعَةٌ تَسيرُ في أَمانْ
صَديقَةٌ للبِيئَةْ وَديعةٌ.. بَريئَةْ زَيَّنتُها بلَوحةٍ عاكِسَةٍ مُضيئَةْ
جهِّزْ لَنا درَّاجَةً لِنَمتَطِيْها عَصْرَا نَمضي إلى حَديقَةٍ نَلهُو ونَسْقِي الزَّهْرا
قالَ أَبِي المُكَرَّمُ: مَن وَقتُهُ مُنظَّمُ جزاؤهُ المحتَّمُ الفَوزُ والتَّقدُّمُ